الرئيسية || من نحن || || اتصل بنا

 

  

 

مبيعات التجزئة ترتفع في سبتمبر لشه

ر خامس لكنّها قد تهبط تحت وطأة الموجة الثانية

 

فادي الهاروني | القسم العربي في راديو كندا الدولي

 

ارتفعت مبيعات التجزئة في كندا في أيلول (سبتمبر) الفائت لشهر خامس على التوالي منذ الانهيار الذي سجّلته في نيسان (أبريل) في عزّ جائحة "كوفيد - 19"، كما أفادت اليوم وكالة الإحصاء الكندية.

لكنّ بعض الخبراء حذّروا من أنّ ارتفاع عدد المصابين بوباء "كوفيد - 19" في ظلّ الموجة الثانية من الجائحة والإجراءات التقييدية للحدّ من انتشارها قد تعني أنّ البلاد مقبلة على فترات من تراجع المبيعات.

وتفيد الأرقام أنّ القيمة الإجمالية لمبيعات التجزئة بلغت في أيلول (سبتمبر) 53,9 مليار دولار، مرتفعةً 1,1% عن مستواها في الشهر السابق، آب (أغسطس).

وهذا الارتفاع فاق توقّعات خبراء الاقتصاد. فالخبراء الذين استطلعت آراءَهم شركةُ "ريفينيتيف" (Refinitiv) للمعلومات المالية توقعوا ارتفاع مبيعات التجزئة في أيلول (سبتمبر) بمعدّل 0,2% فقط.

 

وارتفعت مبيعات التجزئة في أيلول (سبتمبر) في 9 من القطاعات الـ11 التي ترصدها وكالة الإحصاء لإعداد بياناتها. وتشكل هذه القطاعات 93,2% من إجمالي المبيعات.

وارتفعت مبيعات التجزئة الأساسية (core retail sales)، التي تستثني مبيعات محطات الوقود ومتاجر السيارات وقطع غيارها، 1,1%.

وارتفعت مبيعاتُ متاجر السلع العامة 1,8%، فيما ارتفعت مبيعات متاجر الأغذية 0,9%. وارتفاع هذه الأخيرة عائد جزئياً إلى ارتفاع في أسعار اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان.

وارتفعت مبيعات متاجر المفروشات والأثاث المنزلي ولوازم المنزل 4,5%.

أما مبيعات متاجر السيارات وقطع غيارها فارتفعت 1,5%، وارتفعت مبيعات محطات الوقود 0,2%.

ومن حيث الحجم ارتفعت مبيعات التجزئة في أيلول (سبتمبر) 1,1%.

 

"أرقام اليوم شكلت مفاجأة جميلة، لكن مع التراجع السريع للوضع المتصل بـ’’كوفيد - 19‘‘ في قسم كبير من البلاد منذ أيلول (سبتمبر) لن يكون هناك المزيد من الأخبار الجيدة في الوقت الراهن"، تقول كسينيا بوشمينيفا، الخبيرة الاقتصادية لدى "بنك تورونتو دومينيون (تي دي بنك)" (TD Bank)، أحد أكبر المصارف الكندية.

"الإجراءات الجديدة الأكثر تشدّداً في مقاطعة مانيتوبا وإغلاقٌ ثانٍ محتمَل في بعض المناطق الأكثر تعرّضاً للجائحة في مقاطعة أونتاريو لا تنبئ بالخير بالنسبة للإنفاق في المتاجر مع اقتراب موسم الأعياد المزدحم"، تضيف بوشمينيفا.

ومن جهتهم حذّر المسؤولون الحكوميون من أنّ انتشار الـ"كوفيد - 19" يتسارع، وحثّوا الكنديين على الحدّ من التواصل الجسدي مع الآخرين من أجل المساعدة في الحدّ من انتشار الجائحة.

وتقول وكالة الإحصاء الكندية إنّ التقديرات الأولية تفيد أنّ مبيعات التجزئة في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت لم تتغيّر بشكل ملموس، لكنها أشارت إلى أنّها معلومات أولية وستخضع للمراجعة.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا